منتديات العراق الواحد
اهلا وسهلا بك في منتديات العراق الواحدنرحب بجميع الاعضاء والزوار

منتديات العراق الواحد

منتدى ثقافي حر كل ما تبحث عنه تجده معنا تجمع عراقي خليجي,دردشه عراقيه,شات الخليج ,العاب ,مسابقات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جدخولالتسجيل
اهلا وسهلا بكل اعضاء منتديات العراق الواحد ونتمنى لكم اسعد الاوقات
يرحب منتدى العيون الحزينة بجميع الاعضاء اهلا وسهلا بكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 التشريح وموارده بين القانون والشرع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: التشريح وموارده بين القانون والشرع   سبتمبر 29th 2010, 08:48



لم يكن عنوان التشريح من العناوين التي ابتعد عنها الجدال والنقاش الفقهيين، وإنما تم تناولها ربما في غالب الأحيان من منظور نصي جامد دون لحاظ الواقع الاجتماعي والموروث الثقافي، لذلك صدر الحكم بالتحريم من قبل البعض على أساس اعتباره التشريح نوع من أنواع المثلة، في الوقت الذي جعل البعض هذا العمل جائزاً من منطلق المنفعة مع مراعاة حرمة الجسد، كما جاء في النصوص الدينية، ولذلك ومنعاً لأي التباس كان لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله رأي فقهي في هذا المجال، نورده مع بيان المواقع التي يحظر فيها التشريح وتلك التي يجوز فيها وربما ليصبح واجباً.

والموارد التي كانت مدار إشكال، هي موارد عديدة، نحاول أن نسلط الضوء على جملة منها، لأخذ فكرة وافية عن هذا الموضوع.

من موارد التشريح:

لقد نهى الإسلام عن تشريح جثة الميت المسلم، ولكن هناك موارد أباح فيها الشرع عملية التشريح، كما في حال التَّعلُّم أو لتشخيص سبب الوفاة أو ما شابه ذلك، وذلك كما يرى سماحته: الأصل أنَّه لا يجوز تشريح جثَّة الميّت المسلم، لأنَّ للميّت المؤمن حرمةً عند الله كحرمة الحيّ، والله حرَّم من المؤمن ميتاً ما حرَّم منه حياً، كما ورد في أكثر من حديث، حتَّى إنَّ الشَّريعة الإسلامية بما جاءت به الأحاديث، جعلت (ديةً) على قطع رأس الميّت أو يده أو ما إلى ذلك، ولكن إذا توقف التَّعلُّم على تشريح جثَّة الميّت المسلم فيجوز ذلك... وهكذا لو توقّفت معرفة سبب الوفاة، إمَّا من جهة التَّشخيص لحالة يُستفاد منها في الجانب الصُّحي، بحيثُ يُمكن من خلالها إنقاذ الكثير من النَّاس، أو علاج كثير منهم(1).

وهكذا يجوز التشريح في صورة ما إذا فرضنا أنه توقّفت الأبحاث الطبية التي يُحتاج فيها إلى خبرة علمية، للحفاظ على حياة الناس في المستقبل. وإذا كان هناك مثلاً أطباء يتعلّمون، وأطباء يكتشفون، ولم يكن هناك أجساد يجوز لنا أن نشرحها بلحاظ ما ذكرناه، فإنه يجوز التشريح في هذا الحال عندما تتوقف الأبحاث الطبية أو عندما يتوقف تعليم طلاب الطب على ذلك، بحيث ينحصر بهذا، فإنه يجوز ذلك، لأن الأهمية في تقدم الأبحاث الطبية والأهمية في تعليم طلاب الطب من ناحية عملية، تتجاوز المفسدة المعنوية التي تلزم من الإساءة إلى جسد الميت(2).

كما يجوز التشريح إذا كان ذلك من أجل إثبات حقٍّ لهذا الميّت أو ورثته عند قاتله، لمعرفة هل إنَّ قتله كان عمداً أو خطأً أو قضاءً وقدراً، أو أمثال هذه الأمور التي تُمثِّل مصلحة جهة حيوية تتجاوز مسألة حرمة تشريح الميّت، فإنَّه يجوز ذلك. انطلاقاً من تقديـم المصلحة الأهم على المفسدة الأقلّ أهميةً بمقتضى حكم العقل الكاشف عن الحكم الشَّرعي في باب التَّزاحم(3).

كما أن هناك حالات معينة يجوز فيها التشريح، مثلاً لو فرضنا أنه ماتت امرأة وفي بطنها جنين حيّ، فيجب علينا أن نشرّحها بأي طريقة من الطرق، حتى أن نقطِّع أعضاءها تقطيعاً كاملاً من أجل إنقاذ حياة الولد في هذا المجال. وهكذا لو مات الولد في داخل رحم أمه وأصبح خطراً عليها ولم يمكن إخراجه إلا بتقطيعه عضواً عضواً، فإنه يجوز ذلك من جهة الحفاظ على حياة الأم(4). أما التشريح لمجرد الروتين أو لمجرد الحالات العادية التي لا تحمل في داخلها أية أهمية فهذا غير جائز(5).

مناقشة آراء المعترضين:

وإذا كانت أكثر الآراء التي تميل إلى حرمة التَّشريح تستند إلى الأحاديث التي لا تجيز (المثلة) ولو بالكلب العقور... وقد ناقش سماحته هذه الآراء معتبراً ان هناك فرقاً واضحاً بين التَّشريح بصورته الحاضرة ومسألة (المثلة)، وذلك في قوله: هناك بعض الفقهاء يفيد أنَّ المثلة تتحقَّق بمجرَّد تقطيع جسد الميّت، حتَّى لو كان ذلك بنيّة حسنة، وهناك رأيٌ يقول إنَّ المثلة تأخذ معنى التَّنكيل والتَّشفي والعقاب وما إلى ذلك، ونحن نميل إلى هذا الرَّأي، ولذلك فإنَّنا نجد أنَّ التَّشريح لا يُعتبر مثلةً إذا كان بقصد صحيح(6).

وانطلاقاً مما تقدم يرى سماحته أن الطريق أمام التشريح "ليس مسدوداً، فهناك أكثر من باب ينفتح ليغني التجربة العلمية، ليغني القوانين الجنائية، وليغني الواقع الاجتماعي والقانون الاجتماعي(7).

وقد تصطدم عملية التشريح في أحيان كثيرة بممانعة الأهل ورفضهم، يرى سماحته استناداً للحالات التي ذكرها سابقاً أنه "لا يجب استئذان الأهل إلاّ من ناحية الأجواء الاجتماعية والجانب العاطفي في هذه المسألة، لأن هناك جانباً عاطفياً لا بد لنا أن نحسب حسابه بالإضافة إلى الجوانب الاجتماعية، لأن بعض الناس ربّما يكون _ في مجتمعاتهم وفي عرفهم _ تشريح جثة فقيدهم يمثل عاراً اجتماعياً عليهم، ويمثل مشكلة اجتماعية. لذلك علينا أن لا نستغرق في المسألة في ذاتيتها، بل لا بد من أن ندرسها من خلال السلبيات التي يمكن أن تحصل على أهل الفقيد، أو السلبيات التي تحصل من خلال الواقع المحيط بالمنطقة أو بالطبيب أو ما إلى ذلك(Cool.

بين القانون والشرع:

وفي مسألة التباين الحاصل بين القانون الوضعي والشرع حول مسألة التشريح، يلفت سماحته إلى أن الجدل لا يزال يتحرك حولها. فهناك أناس عندما يتحدثون عن مسألة الحاجة الطبية للتشريح أو الحاجة القانونية الجنائية للتشريح، فإنهم يحاولون أن يتحدثوا عن هذه الأمور في مجال الرفض بطريقة ضيّقة جداً ومحدودة تجعل المسألة شبه مغلقة. لذلك أنا أعتقد أن التشريع الوضعي لا بدّ أن يأخذ في الحساب هذه المسألة التي تحتاج إلى مؤتمرات فقهية وقانونية وطبية لتضع لها الخطوط العامة التي يمكن أن يتفق عليها الجميع لتتحول إلى قانون (9).

المصادر

(1) فقه الحياة، حوار أجراه أحمد أحمد وعادل القاضي، مؤسسة العارف للمطبوعات، بيروت، لبنان، ط1، 1417هـ/ 1997م، ص 160 ـ 161.

(2) الطب والدين، محاضرة في"مستشفى الشرق الأوسط" بيروت، 12-9-1995م.

(3) فقه الحياة، المصدر السابق.

(4) الطب والدين، المصدر السابق.

(5) الطب والدين، المصدر نفسه.

(6) فقه الحياة، المصدر السابق، ص 161.

(7) الطب والدين، المصدر نفسه.

(Cool الطب والدين، المصدر نفسه.

(9) الطب والدين، المصدر نفسه. bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التشريح وموارده بين القانون والشرع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق الواحد :: الاقسام الاسلامية :: الدين والحياة-
انتقل الى: