منتديات العراق الواحد
اهلا وسهلا بك في منتديات العراق الواحدنرحب بجميع الاعضاء والزوار

منتديات العراق الواحد

منتدى ثقافي حر كل ما تبحث عنه تجده معنا تجمع عراقي خليجي,دردشه عراقيه,شات الخليج ,العاب ,مسابقات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جدخولالتسجيل
اهلا وسهلا بكل اعضاء منتديات العراق الواحد ونتمنى لكم اسعد الاوقات
يرحب منتدى العيون الحزينة بجميع الاعضاء اهلا وسهلا بكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

المواضيع الأخيرة
» ضاع الورد بزحمة الشوكـ ......
أكتوبر 20th 2010, 19:20 من طرف شاطئ الاهات

» اول حب في حياة الانسان
أكتوبر 17th 2010, 02:55 من طرف شاطئ الاهات

» حيــــــــاتنا .. صفـــاتنا
أكتوبر 17th 2010, 02:54 من طرف شاطئ الاهات

» متأخرون ولـــكن في الوقت المنااااسب
أكتوبر 17th 2010, 02:44 من طرف شاطئ الاهات

» ع ــــبر ع ـــــن حالتک بکلمه
أكتوبر 15th 2010, 14:23 من طرف زائر

» علمتني كرامتي
أكتوبر 14th 2010, 16:30 من طرف شاطئ الاهات

» انظر صورتك بالمقلوب
أكتوبر 14th 2010, 16:12 من طرف شاطئ الاهات

»  لآ تثق و لآتضحي ولآ تحزن
أكتوبر 12th 2010, 07:12 من طرف شاطئ الاهات

» غبي في المحكمة
أكتوبر 12th 2010, 07:03 من طرف شاطئ الاهات

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 العطاء العلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: العطاء العلمي   سبتمبر 29th 2010, 08:43

حضر عند سماحته في النجف الكثير من طلاب العلم، من اللبنانيين والعراقيين والسوريّين، ممّا يسمّى بالمقدمات وحتى السطوح، حتى درّس عدة دورات في كتابي "المكاسب" و"الرسائل" للشيخ مرتضى الأنصاري، وكتاب "كفاية الأصول" لللآخوند الخراساني.

وقد كان كل أقرانه يشهدون له بالمكانة العلمية والتحصيل، حتى افتقدته الساحة الإسلامية في العراق عندما عاد إلى لبنان في العام1966م، وهذا ما عبّر عنه السيد محمد باقر الصدر حين قال: "كل من خرج من النجف خسر النجف إلاّ السيد فضل الله، فعندما خرج من النجف خسره النجف".

وكما اهتمّ سماحته بالدراسة الدينية الحوزوية، اهتمّ بالنشاط الثقافي في النجف، فانتُخب عضواً في المجمع الثقافي لمنتدى النشر، وقد شارك في الحفلات الأدبية، وكان على اطلاع على الثقافة العصرية، فكان يقرأ المقالات التي يكتبها الأدباء والمفكّرون في المجلات المصرية واللبنانية التي كانت تصل إلى النجف آنذاك، فكان يقرأ – في سن العاشرة- مجلة "المصوّر" المصرية، ومجلة "الرسالة" التي كان يصدرها حسن الزيّات، ومجلة "الكاتب" التي كان يصدرها طه حسين، وغيرها.

وهذا الأمر أوحى إليه، مع بعض زملائه، ومنهم السيد محمد مهدي الحكيم ، نجل المرجع السيد محسن الحكيم ، بإصدار مجلة خطّية باسم "الأدب". يقول العلامة المرجع السيد فضل الله في هذا المجال: "وكنا نحررها في سن العاشرة أو الحادية عشرة في ذلك الوقت، وكنا نكتب عدداً كلما زاد مشترك، وكنا نعيش هذا الهاجس في أنفسنا".

وعندما أصدرت جماعة العلماء في النجف الأشرف مجلة (الأضواء) سنة1380هـ، وهي مجلة ثقافية إسلامية ملتزمة، كان سماحته أحد المشرفين عليها مع السيد الشهيد محمد باقر الصدر والشيخ محمد مهدي شمس الدين.. يقول سماحته: "كان السيد محمد باقر الصدر، في السنة الأولى منها، يكتب افتتاحيتها بعنوان "رسالتنا"، وكنت أكتب أنا الافتتاحية الثانية بعنوان "كلمتنا"، وقد جمعت هذه الافتتاحيات في كتابي "قضايانا على ضوء الإسلام".

وعندما عاد سماحة السيد فضل الله إلى لبنان في العام1966م، على إثر دعوة وجّهها إليه مجموعة من المؤمنين الذين أسسوا جمعية أسرة التآخي التي تهتم بالعمل الثقافي الإسلامي الملتزم، من خلال شعورهم بمدى حاجة الساحة الإسلامية اللبنانية إلى سماحته، لم ينقطع عن العطاء العلمي، فأسس حوزة "المعهد الشرعي الإسلامي"، وشكّل بذلك نقطة البداية لكثير من طلاب العلوم الدينية، وقد تخرج على يديه كثير من العلماء البارزين في الوسط اللبناني، وما يزال المعهد قائماً حتى وقتنا الراهن.

شرع سماحته بإلقاء "دروس الخارج" في الفقه والأصول على طلاّب العلم منذ ما يزيد عن العشرين عاماً، ويحضر درسه في بيروت ما يزيد عن المائة طالب من اللبنانيين والعراقيين وغيرهم، وقد درس على يديه العديد من أهل العلم والفضل وأساتذة الحوزة، وقد صدرت تقريرات لبعض أبحاثه في النكاح والرضاع والوصية والمواريث والقضاء، وغيرها، بالإضافة إلى مئات أشرطة التسجيل الصوتي في الأبواب الفقهية والأصولية المتنوعة.

وبالإضافة إلى درس الخارج في بيروت، شرع سماحته بتدريس الخارج في حوزة المرتضى في دمشق/سوريا، في يومي السبت والأحد من كل أسبوع، يحضره العديد من طلاب العلم وأساتذة الحوزة، من العراقيين والخليجيين بشكل خاص، ممن هاجروا إلى الشام وأقاموا في جوار السيدة زينب(ع) وقد درّس سماحته في أبواب مختلفة من الفقه، وطبع من تقريراته كتاب "فقه الإجارة"، وفقه الشركة ، ويتابع حالياً التدريس في فقه مناسك الحج.

المنهج الفقهي الأصولي

تميّز سماحة السيّد (دام ظلّه) بتجربة فقهية وأصولية متميّزة جعلت منه مجدّداً في هذا العالم، متابعاً لمسيرة السلف الصالح من الفقهاء، وممهّداً الطريق نحو اجتهاد أصيل في فهم الكتاب والسنّة، وقد ساعده على ذلك فهمه العميق للقرآن الكريم، انطلاقاً من تفسيره "من وحي القرآن"، وذوقه الرفيع في اللغة العربية وآدابها، والذي يُعتبر الركن الأساس في فهم النصّ، ويمكن لنا أن نذكر عدّة مميّزات في هذا المجال:

1.

اعتماد سماحته على الرؤية القرآنية كأساس في الاجتهاد والاستنباط بوصفه الأساس التشريعي والدستوري الأول في سلّم مصادر التشريع، وقد مكّنه ذلك من الوصول إ لى معطيات فقهية جديدة تمثّل فهماً قرآنياً أصيلاً.
2.

محاولة تخليص الفقه من التعقيدات التي أفرزها تأثّر الممارسة الاستنباطية والتنظير الأصولي بالفلسفة التجريدية، ما أدى إلى تشويش الفهم العرفي في تعامله مع النصّ في دلالته ومعطياته. وليس ذلك إنكاراً لأهمّية الأصول كما توهّم الكثيرون، وإنما هو العمل على التوفيق بين النظرية والتطبيق التي خالف فيها كثيراً من الفقهاء لسبب وآخر.
3.

الشمولية في الرؤية الفقهية، حيث تتحرّك العملية الاستنباطية لتجمع كل المفردات المترابطة التي تشكّل المنظور الإسلامي المتكامل، خلافاً للمنهج التجزيئي الذي يعمل على تقطيع أوصال الأحاديث التي تنتمي إلى وادٍ واحد.
4.

الذوق الأدبي الراقي، والقدرة اللغوية المتميّزة عند سماحته، أعطى لممارسته الاستنباطية عمقاً وأصالة وصفاءً من جهة، ووفّر له فهماً أدقّ وأعمق للنصوص الشرعية من جهة أخرى.

وبالإضافة إلى كل ذلك، امتلك سماحة السيد (دام ظلّه) الجرأة العلمية على طرح نظريّاته الفقهية عندما يتوصل إلى قناعة ثابتة بها، ورأى أنّه في ظل وضوح الرؤية لدى الفقيه، ليس ثمّة مبرّر له في الاحتياط، لأن الاحتياط لا بدّ أن يرتكز على دراسة واقعية لظروف المكلّفين لا لظروف المجتهد، لأن الاحتياطات التي لا أساس علمياً لها، أوقعت المكلّف بالحرج والمشقّة في كثير من المجالات الابتلائية، ولذا أفتى سماحته بطهارة كلّ إنسان، وبجواز تقليد غير الأعلم، وباعتماد علم الفلك والأرصاد في إثبات الشهور القمرية، وغير ذلك، وقد قال بعض الفضلاء وهو يشير إلى بعض الفتاوى السابقة، إنه وصل إلى نفس النتائج، والفرق أن "السيّد كان أجرأ منّا".. Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العطاء العلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العراق الواحد :: الاقسام الاسلامية :: الدين والحياة-
انتقل الى: